elforosat lovers


elforosat lovers

منتــــدى محبــے الفروســــاتــــ
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اوربا بلد الحضارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير الصمت
°¨¨™¤¦ قلم لامع ¦¤™¨¨°
°¨¨™¤¦ قلم لامع ¦¤™¨¨°


.. : .
النقــــــــــــــاط : 11563
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: اوربا بلد الحضارة   السبت ديسمبر 11, 2010 1:15 pm

الموضوع: الايزديون وحلم الهجرة
اصبحت الهجرة اليوم بالنسبة للعراقيين كلهم والايزيديون منهم بشكل خاص حلميسعى الى تحقيقه الالاف منهم حيث اصبحت ظروف العيش في بلد مزقته الطائفيةالمقيتة والحروب المستمرة والخطف والسلب والنهب والموت والدمار

اكبرعنواوينه ولقد اصبحت دول الغرب مثل المانيا والسويد بالنسبة الىالايزيديون حلم وهاجس كل الايزيديون اليوم حيث يسعى الاباء الى ان يرسلواابنائهم والبحث على افضل وأمن الطرق كي يوصلوا بهم الى بر الامان الا وهياوربا , وتتم عملية الهجرة بالنسبة الى هولاء على عدة مراحل تبداء ببيع كلالمتاع من بيوت واملاك ومدخرات اخرى والمصوغات بالاضافة الى ان يتمالاتصال بالاهل والاقرباء داخل العراق وفي اوربا بالنسبة للمهاجر الجديدكي يوفروا ويؤمنوا المبالغ المطلوبة ,حيث تخرج القوافل الى تركيا بوابةاوربا الاولى على ان يعمل على اتفاقات مسبقة بين المهاجرين واصحاب مكاتبالصيرفة في شمال العراق والذين بدورهم يتقاضون عمولات كبيرة لقاء هذاالعمل ومهتمهم هي بالقيام بالاتفاق والتنسيق بين المهاجرين والمهربينالذين يتفنون وكل يوم بطرق جديدة كي يوصلواهذه المجاميع الى مبتغاهاعبرطرقسالكة مختلفة, وكثيرا ماتكون هناك اتفاقات اخرى بين المهربين والشرطةالتركية ايضا واقول ربما ان الحكومة التركية لها لجان خاصة تتم فيها تسهيلخروج هذه المجاميع وتشرف اجهزة معينة قد تكون رسمية تتم فيها ترتيبالاموركي تخرج هذه المجاميع خارج تركيا يتقاضون من خلالها جزء من هذهالاموال الضخمة عبروكلاء لهم يشرفون على عملية تسهيل خروج هذه الافواجالكبيرة حيث تدرعملية تهريب هولاء الى خارج تركيا وارد ضخما يقدر بعدةمليارات من العملات الصعبة سنويا في بلد يعاني من بطالة وفقرمدقع وقلة فرصالعمل,وبعد ان تستقرالافواج والمجاميع عدة ايام في تركيا تنتقل الى المحطةالثانية وهي اليونان حيث تسلك طرق مختلفة كي توصل الى العاصمة اثينا قدتكون عبرالبرماشين على اقدامهم مابين الساعات الى اكثرمن 15 يوما تعتمدعلىعملية الدفع وحجمها, يصلوا فيها الى منطقة قريبة من السالونيك المدينةالمهمة الثانية في اليونان ومنها يستقلون سيارات صغيرة او باصات اوعبرالقطار الى العاصمة اثينا على ان هذه المدينة سالونيك ايضا تعتبر في نظراليونانين خط للحدود يحق لها ان ترجع هذه القوافل الى تركيا مرة اخرىوبدورها تقوم تركيا بعملية سنورداش الى زاخو في حالة ثبت على المهاجر انهعراقي.ومنهم من يسلك طريق الموت والخطرالا وهوطريق البحر معرضين انفسهمالى خطر كبيرعلى متن زوارق متهالكة وقديمة عدد كبير منها يغرق في اعماقالبحرويكونوا بذلك وللاسف الشديد طعما سهلا لاسماك القرش وقد فقدتالايزيدية عدد غير قليل من الاطفال والنساء في هذه البحار, و ما ان يصلهولاء الى العاصمة اثينا تنتظم افواج المهاجرين الجدد الى بعضها البعضوتتفق مع مهربين جدد في طريقهم الى ايطاليا ومنهم الى المانيا واخرين الىالسويد في رحلة محفوفة جدا بالمخاطر وتكلف الفرد الواحد مابين ال 10000دولار الى 15000 دولار ,وما ان تصل المجاميع او الافراد الى المانيا
تبداء رحلة العذاب مع المحاكم الالمانية ودوائر الاقامة والهجرة تبداءلهولاء ومن جديد في طريق البحث عن حق الاقامة في المانيا او في السويد وانتم هذا وحالف الحظ لبعض من هولاء وحصلوا على الاقامة بعد فترة غير قليلةوالحصول على ورقة الاذن بالعمل ومنها تعويض المبالغ التي صرفها اللاجئ اوتسديد بعض من الديون الى من سانده وساعده في طريق الحريرهذا. وتعدالاحصائيات الغير الرسمية ان عدة الاف من الايزيدية تغادرموطنها الاصليوقد يصل ربما العدد الى اكثر من 10000 عشرة الاف ايزيدي يخرج من العراقسنويا وساعدت الظروف والاحتقان الطائفي ضد الايزيدية بشكل خاص وعملياتالخطف ومنعهم من دخول الموصل والمناطق المضطربة الاخرى وحرمانهم من العملوالتبضع وحتى من ابسط امور الحياة العامة الى ازدياد كبير في حالات خروجالايزيدين وربما يرتفع العدد في السنوات القادمة اذا استمرت الوضع الصعببهذا الحال الى رقم خطير جدا قد يصل الى اكثر من 30000 في السنة وربمااكثر, ولاتوجد احصائية رسمية في متناول اليد لعدد من المهاجرين واللاجئينسواء من حصلوا على جنسية البلد الذين لجأو اليه اولم يحصلوا عليها ,علىانه يوجد اعداد كبيرة جدا حاليا في المانيا والسويد وبعض البلدان الاوربيةالاخرى.وكان ايزيديو تركيا قبل اكثر من 70 سنة قد مروا بظروف تكاد ان تكوناشبه بالتي تحصل في العراق وغادروا بلادهم نتيجة للمضايقات التي كانويتلاقونها من الاتراك المسلمين في الاستيلاء على اراضيهم وهتك اعراضهم ممااضطرواالى بيع ممتلكاتهم وترك قراهم واتجهوا الى المانيا وغيرها من بلداناوربا المسالمة,وتكاد ان تكون ظروف منح الاقامات والحقوق في المانيا حاليامن افضل الاوقات في تاريخ هجرة الايزيدين الى اوربا حيث ادرك الالمانوغيرهم من الاوربيين مدى معاناة الايزيدية والاقليات الاخرى في العراق عبرظروف تكاد ان تكون اشبه بالمستحيلة في مدى قابلية هذه الطائفة المسالمةللتكيف والعيش في العراق خاصة بعد مقتل فتاة ايزيدية من بحزاني ومقتلاكثرمن 26 من عمال معمل نسيج الموصل بالاضافة الى عدة حالات اخرى من الخطفوالقتل على ان طامة الايزيدية الكبرى اتت في مجزرتي كر عزير وسيباي شيخخدري وكانت بمثابة فرمان ابادت مايقارب واحد في المئة من ايزيدي العراقاستشهد فيها اكثر من 500 برئ واكثر من 300 جريح وسويت بيوتهم الطينيةالبسيطة في الارض على ان المجرمين لم يفرقوا بين الاطفال والنساء والشيوخعبر مشهد ماساوي حزين والتي شهدها واستنكرها العالم كلهوكانت هذه الحادثةاحد الاسباب الرئيسية في منح الاقليات والايزيدين منهم بشكل خاص الحقوقواللجوء في المانيا وباقي اوربا كونها اقلية مهددة بالانقراض ونالت تعاطفاغير مسبوق من قبل كافة شرائح المجتمع الالماني والاوربي والعالمي وحسواوشعروا بحجم معاناة الايزيدية في العراق في هذه الظروف المميتة
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اوربا بلد الحضارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
elforosat lovers :: المنتدى العام :: «®°•.¸.•°°•.¸.•°™ القسم العــام ™°•.¸.•°°•.¸.•°®»-
انتقل الى: