elforosat lovers


elforosat lovers

منتــــدى محبــے الفروســــاتــــ
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوصف الجيد للمراهقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفريد هيل
°¨¨™¤¦شخصيه هامه¦¤™¨¨°
°¨¨™¤¦شخصيه هامه¦¤™¨¨°


.. : .
النقــــــــــــــاط : 11829

مُساهمةموضوع: الوصف الجيد للمراهقه   الخميس يونيو 02, 2011 9:55 pm

وصف مرحلة البلوغ:
كلمة البلوغ (Puberty) مشتقة من الكلمة اللاتينية (Pubertas) والتي تعنى النضج أو حالة البلوغ (Adulthood). ويبلور مفهوم البلوغ حدوث التغيرات الهرمونية بواسطة ذلك الجزء فى المخ المعروف باسم "هيبوثالامس – Hypothalamus" الذي يُحفز الغدة النخامية، وهى بدورها تنشط الغدد الأخرى بالمثل.
تبدأ هذه التغيرات بحوالى عام قبل ملاحظة المراهق/المراهقة لهذه التغيرات أو ظهورها عليهما، هرمون التناسل الذكرى هو "التيستيرستيرون" أما هرمون التناسل الأنثوي هو "الإستروجين" ويكونان متواجدين عند الأطفال لكلا النوعين ويحدث لهما تغيرات عند وصول الطفل لسن البلوغ حيث يزداد إفرازهما.

تبدأ مرحلة البلوغ عند الإناث فى سن مبكرة (Cool سنوات، أما الذكور فبعد هذه السن بعامين أي عند الوصول لسن (10) سنوات. وتقوم "الهيبوثالامس" بإرسال إشارات بالتغيرات الهرمونية التي تحفز بدورها الغدة النخامية، وفى المقابل تقوم الغدة النخامية بإفراز هرمونات منشطة للأعضاء التناسلية تسمى بـ (Gonadotrophins) التي تحفز كلاَ من الأدرينالين والخصية أو المبيض (Gonads). ومن هذه الغدد يأتي فيضان الهرمونات الجنسية: التيستيرستيرون والإندروجين عند الذكور الإستروجين والبروجيستين عند الإناث، وتقوم الهرمونات الجنسية بتنظيم نمو الأعضاء التناسلية وعلى الرغم من تشابه الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية (Gonadotrophins) إلا أن الهرمونات الجنسية التي تُفرز تكون مختلفة كلية عند الذكور والإناث.

* حقائق هامة عن مرحلة البلوغ:
- المتوسط العمرى للفتاة والتي تشهد معه أولى علامات البلوغ هو نمو الثدي ويكون عند سن (10.5) سنوات، ثم تليها بعامين نزول الدورة الشهرية وبداية علامات الإخصاب.
- المتوسط العمرى لكبر حجم الخصيتين عند الصبية هو حوالي (11.5) عاماً.
- وقد لا تبدأ علامات البلوغ إلا بعد وصول الشخص لسن (16) عاماً عند الصبية وتستمر فى تطور عشوائي غير منتظم حتى بعد سن العشرين.
- المراهقة تختلف كمصطلح عن البلوغ، بالرغم من ارتباطهما ببعض إلى حد كبير. فالمراهقة هى مصطلح اجتماعي/ثقافي يشير إلى الفترة التي تقع ما بين الطفولة والوصول إلى النضج الكامل للفرد الكبير أما البلوغ فهو مصطلح فسيولوجي يشير إلى التغيرات الجسدية وما يحدث من تطورات للنمو العضوي والنفسي.
- فترة استمرار عملية البلوغ والتغيرات التي تصاحبها منذ بدايتها حتى الانتهاء منها تجد بعض الاختلافات البسيطة عن بداياتها مع الشخص.
- فترة استمرار نمو الثدي عند الإناث حوالي خمس سنوات منذ بداية النمو حتى اكتمال النمو.
- تنقسم فترة البلوغ إلى خمسة مراحل من مراحل النضج الجنسي، وذلك طبقاً لما قاله كلاً من الطبيبين "مارشال وتانر"- لكنها معروفة باسم "مراحل تانر الخمسة".
و تعتمد على هذه المراحل: نمو شعر العانة، نمو الأعضاء التناسلية، نمو الثدي عند الإناث.
وهذا التقسيم يساعد على معرفة ما إذا كان النمو يسير بشكل طبيعي وفى الأعمار المحددة تقريبياً له. ويشهد الذكور والإناث نمواً فى شعر الإبط وظهور حبوب كما سبق وأن تعرضنا لها والتى تُعد مشكلة كبيرة تؤرق الكثير من المراهقين فى هذه المرحلة العمرية ألا وهى حب الشباب، ينمو عند الذكور العضلات ويزداد الصوت غلظة كما ينمو شعر الوجه. يبدأ الجسم عند الإناث فى إعادة توزيع دهونه. وكل هذا يتزامن حدوثه مع نضج الأعضاء التناسلية.

* مراحل البلوغ عند الإناث:
المرحلة الأولى – وتحدث تقريباً ما بين سن 8-11 عاماً
يكبر حجم المبايض، يبدأ الجسم فى إفراز الهرمونات، أما النمو الخارجي لا يكون ملحوظاً أو مرئياً فى هذه المرحلة.

المرحلة الثانية - وتحدث تقريباً ما بين سن 8-14 عاماً
تبدأ معها أولى العلامات المرئية للعين وتظهر مع نمو الثدي. فى البداية تنمو براعم الثدي وتبرز الحلمة للخارج، تزيد المنطقة الداكنة التي تحيط بحلمة الثدي البنية اللون فى مساحتها، يظهر شعر العانة ويكون خشن مجعد أو خفيف مفرود. يزداد الوزن والطول فى هذه المرحلة أيضاً ويستدير جسم الفتاة.

المرحلة الثالثة - وتحدث تقريباً ما بين سن 9-15 عاماً
يستمر نمو النهدين، يزداد كثافة شعر العانة. تبدأ ظهور الإفرازات المهبلية البيضاء، ونزول الطمث عند بعض الفتيات.

المرحلة الرابعة - وتحدث تقريباً ما بين سن 10-16 عاماً
يزداد بروز حلمة الثدي وتزداد دكانة لون المنطقة التي تحيط بحلمة الثدي. يبدأ شعر العانة فى أخذ الشكل المثلثى (الشكل الذي يكون عليه عند الشخص المكتمل النضج). تكون هذه المرحلة هى مرحلة بدء نزول الدورة الشهرية (Menarche) إذا لم يحدث ذلك فى المرحلة الثالثة.
يبدأ التبويض لكنه لا يتم بشكل منتظم (وهذا ليس له علاقة بعدم انتظام الدورة الشهرية، فعدم انتظام عمليات التبويض عند بعض الإناث لا يعنى عدم انتظام نزول الحيض).

المرحلة الرابعة - وتحدث تقريباً ما بين سن 12-19 عاماً
المرحلة الخامسة هي آخر مراحل النمو، حيث تصل الفتاة إلى الطول النهائي، انتظام التبويض، اكتمال نمو شعر العانة، اكتمال نمو الثدي.

* أكثر الاضطرابات شيوعاً فى مرحلة البلوغ:
عندما يمر الفتى أو الفتاة بمرحلة البلوغ لكن خارج نطاق حدود المراحل الطبيعية المحددة لها – لابد من البحث عن السبب أو الأسباب التي تساهم فى بدء مرحلة البلوغ فى سن مبكرة أو فى سن متأخرة عن ما محدد لها بشكل تقريبي، وقد ترجع إلى التالى:
- الإفراز الزائد للهرمونات (التحفيز الزائد لإفراز الهرمونات) يكون سبباً وراء البلوغ المبكر، وقد يكون ذلك بسبب وجود بعض الأورام التي تحفز على هذا الإفراط الزائد عن الحد المسموح به أو بسبب وجود عدوى فى المخ أو إصابة.

- وعلى الجانب الآخر، فإن البلوغ المتأخر والذى يختلف كلية عن مرحلة المراهقة المتأخرة التي تحدث فى سن الشيخوخة عند بعض الرجال وارتباطها بحدوث عدم توازن فى الجانب الشعور والنفسي لإحساس الرجل بتقدمه فى السن وخوفه من عدم المقدرة على الاستمتاع بحياته الجنسية كسابق (الثقافة الجنسية بموقع فيدو) عهده حيث لا يوجد وجه للمقارنة أو الشبه ويختلف المصطلحان كلية حيث يرجع الأول إلى عدم القدرة على الإفراز الكافي للهرمونات. وإذا كان إنتاج الغدة النخامية للهرمونات غير كافٍ فبالتالي الناتج من الأدرينالين والخصية أو المبيض سيكون كذلك، وعلى خلاف هذا فإن الغدة النخامية الطبيعية تزيد من إفرازها للهرمونات إذا شعرت بوجود نقص فيها.

- هناك العديد من الاضطرابات الخلقية ومنها (Polygrandular deficiency syndrome) الذي يرتبط بفشل الجسم فى إفراز الهرمونات ويكون العلاج بتحفيز الجسم على إفرازها فى أوقات صحيحة.

- يظهر عند بعض الإناث خلل فى إفراز الهرمونات التي ترتبط بصفات الذكورة والتي يُطلق عليها (Virilizing syndromes) عرض الرجولة.

وسواء معرفة البلوغ المبكر أو المتأخر فهو يتطلب إجراء قياسات لهرمونات عديدة لتحديد أوجه النقص أو الإفراط فى إفرازها، كما يوجد اختبارات للدم. أما إذا كان هناك شك فى وجود ورم، يتم اللجوء إلى عمل أشعة تشخيصية مثل الأشعة السينية، أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي .. المزيد على صفحات موقع فيدو عن الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسى

تعتبر فترة البلوغ هي فترة الضغوط النفسية والجسدية، لأن التغيرات التي تحدث معها وقدرة الشخص الذي يمر بها على التكيف ومواجهة هذه التغيرات الصعبة (صعبة لأنها تُحدث طفرة كبيرة فى النمو الجسدي والعقلي والعاطفي) تكون بمثابة التحديات التي يواجهها الفرد إما أن تمر بسلام أو ينتج عنها اضطرابات وعواقب أخرى غير حميدة "اضطرابات نفسية".

تشير العديد من الدراسات إلى سن حدوث البلوغ وظهور أية علامات للنمو الجنسي المبكر فى سن سبع سنوات أو ما دون هذه السن لابد من وضعه فى الاعتبار وينبغي تقييمه بواسطة الطبيب المختص، لأن البلوغ فى سن مبكرة قد يسبب اضطراب للطفل ومنه حدوث الأورام وبأخذ علاج دقيق من الهرمونات تعود هرمونات الجسم إلى معدلات نموها الطبيعية.

هذا بخلاف بعض الأمراض الأخرى التي قد تحدث مع ممارسة الاتصال الجنسي غير الآمن واحتمالات حدوث الحمل لقابلية جسم الفتاة للإخصاب بالإضافة إلى الانحرافات الجنسية المتعددة.

* اهتمامات أبوية:
يوصى غالبية الخبراء بأن الآباء لهم دور حيوي فى هذه المرحلة العمرية الحرجة، وتبدأ المسئولية بضرورة بدء النقاش مع الأبناء عن التغيرات الجسدية التي تحدث فى فترة البلوغ والنضج - ويكون ذلك بطريقة غير مباشرة والابتعاد عن إلقاء النصائح أو السرد القصصي لما سيحدث للابن أو الابنة من تغيرات وإنما من خلال توفير المواد القرائية المبسطة ثم الاستماع إلى الأسئلة التي يرغب الأبناء فى معرفة إجابة لها من خلال الإطلاع الذاتي لما تم توفيره لهم من مواد قرائية.

والنقطة الثانية التي ينبغي أن يولى الآباء اهتمام بها، توجيه الأبناء إلى كيفية الاعتناء بالنظافة الشخصية (نظافة الجسم) لما سيحدث من تغيرات لكلا الجنسين مثل الاستحمام الدوري، الحرص على نظافة الأعضاء التناسلية، علاج حب الشباب، استخدام غسول الفم لرائحة النفس الكريهة، المزيد عن استخدام مزيلات العرق للتخلص من الرائحة لأي شخص.
توجيه النصح إلى الصبية بضرورة غسل الأعضاء التناسلية يومياً، وتشتمل هذه الأعضاء التناسلية على: القضيب، كيس الخصية، فتحة الشرج، شعر العانة، وذلك من خلال استخدام الماء والصابون فقط. وبالنسبة للصبية الذين لم يخضعوا لعملية الختان (ختان الرجل يختلف عن ختان الأنثى) لابد من تعليمهم ضرورة تنظيف ما تحت جلد مقدمة القضيب (قلفة القضيب) من خلال سحب الجلد للخلف بعيداً عن مقدمة القضيب وتنظيف هذه المنطقة بالماء والصابون أيضاً.
أما البنات، لا ينبغي أن تكن هناك رائحة غير حميدة منبعثة من منطقة المهبل لأن وجود الرائحة الكريهة معناها احتمالية إصابة الفتاة بالعدوى والتي تتطلب علاج لها.
وجود الإفرازات المهبلية شيئاً طبيعياً عند الفتاة وإشارة إلى قيام المهبل بالوظيفة الطبيعية كعضو من أعضاء الجسم، والإفرازات الطبيعية يكون لونها شفاف- أبيض وهى الوسيلة الذاتية التي يحافظ بها الجسم على نظافته، ومع خروج الإفرازات تخرج معها البكتريا التي تمنع إصابة منطقة المهبل بالعدوى ، ولمنع حدوث مثل هذه الالتهابات لابد من المداومة على نظافة هذه المنطقة عند الفتاة وذلك من خلال استخدام الماء والصابون.

* مفهوم الجنس الآمن ومرحلة البلوغ:
الدفعة الجنسية التي تميز هذه المرحلة تدفع الكثير من المراهقين إلى الانغماس فى العملية الجنسية، وبالتالي الوقوع فى الكثير من المشاكل الصحية، أولها الحمل المبكر انتقال العدوى ببعض الأمراض الجنسية أو الجنوح لممارسة أنماط جنسية شاذة لعدم قدرة المراهق/المراهقة على التعبير الصحيح للغريزة الجنسية. ومن هنا لابد من تقديم تعريف لمفهوم الجنس الآمن حتى وإن لم تكن هناك ممارسة جنسية فالمعرفة الشاملة هامة للفرد فى هذه السن حتى يعي كل ما هو يحافظ على صحته، كما أنه من الهام معرفة أساليب منع الحمل والتي تقي الفتاة من حدوث الحمل المبكر.

(ياليت كل ام تتفهم نفسيات بناتها لان مرحلة البلوغ مرحلة جدا حرجة)
منقووووووووووووووووووووولال العابر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوصف الجيد للمراهقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
elforosat lovers :: المنتدى العام :: «®°•.¸.•°°•.¸.•°™ القسم العــام ™°•.¸.•°°•.¸.•°®»-
انتقل الى: