elforosat lovers


elforosat lovers

منتــــدى محبــے الفروســــاتــــ
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زائرة المساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HAMMODA
«´¨`•..¤*مشـرف عام*¤.. •´¨`»
«´¨`•..¤*مشـرف عام*¤.. •´¨`»


.. : .
النقــــــــــــــاط : 13613
العــــــــمــــــــر : 19
الابراج الفـلكـيــه : السرطان
الأبراج الصينيــة : الثور
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: زائرة المساء   السبت أبريل 10, 2010 11:27 am

.... في ليلة دجى ومض البرق في السماء الملبدة بالغيوم فشطرها بضوئه اللامع لنصفين ، قصف هزيم الرعد الغاضب منذراُ بهطول المطر الغزير ، و الريح الصرصر العاتية تعصف بالأشجار في محاولة منها لاقتلاعها فلا يسمع منها إلا حفيفها وكأنها تستغيث خالقها، وتدوي الصواعق مرتطمة بصخور الجبال ،

كان أحمد من غرفته الصغيرة في علية البيت يصغي بكل خوف والقشعريرة تسري بين أطرافه لم يداعب النوم أجفانه فتلك الأصوات المخيفة كانت تدك الأرض ولقوتها ظن إنها تجري في عروقه...تهزه...تزلزله

قرع طرقات خفيفة متواترة على باب حجرته جعلت أحمد يتساءل في نفسه من الطارق في هذا الجو العاصف ؟!

خطى بتثاقل نحو الباب والرعب محيطاُ به يكاد يشل حركته00 نظر من ثقب بالباب لعله يعرف من الطارق ومع لمعان البرق الذي كشف ستار الليل وجعله نهاراُ00 رأى فتاة في ريعان شبابها تقف خلف بابه مفزوعة ترتجف من البرد وقد بلل المطر ثيابها00 سألها بحذر : من بالباب؟

ردت بصوتها الناعم وفرائصها ترتعد :أنا حبيبتك0000

تساءل : من ؟

كان يريد منها أن تذكر اسمها مرة أخرى 0

وحين ذكرت له اسمها أدرك أنها حبيبة قلبه التي أحبها وهام بها بجنون ولم يوافق والده ولا والدها على زواجهما00 فهي من البادية وهو من أبناء القرية 00 بذهول فتح لها باب عليته لتدخل00 وهم لينادي أمه وأخواته ليخبرهن بقدومها عندهم ولكنها استوقفته وطلبت منه أن يبقى معها ولا يعرف أحد بوجودها

لقد ساقها القدر إليه ، إنها بين يديه ، حبيبته ، عشيقته ، من أغُرم بها ، من تعلق قلبه بها ، من كان يتغزل بعينيها وجمالها الأخاذ وقوامها وقدها المياس 0

إنها بين يديه لتعيد لقلبه النبض ، ولشفتاه الابتسامة ولأيامه الأمل ، ولتعيد لسنينه السعادة ، ولعيناه لذة النوم ولروحه الفرح والحبور .

ولكن أحمد أبت شيمته ذلك ، لقد رفض ، لقد أبت عليه نفسه، لقد منعته أخلاقه ، لقد ...ولقد......

وقف أمامها بل بين يديها غاضِ عينيه ، مكتوف اليدين، ملجوم اللسان، وكأنه أبكم لا ينطق 0

كانت متلهفة لاحتضانه ، كانت متشوقة لضمه ، كانت تريد أن ترتمي بين ذراعيه ، كانت تريد أن ترتوي من ينابيع قلبه لتشفي فؤادها 0

ولكنه ضل ساكناً لا يتحرك...!!

أظهرت مفاتنها...

تكشفت عن ذلك الجسد الريان أرادت أن تغريه...

أن تستهويه...

ولكنه مازال على حاله لم يتحرك...

ولم ينظر إليها حتى...

لقد تسمرت عيناه على أرضية عليته وكأنه يراها لأول مرة...!!

انقضى ثلثي الليل...وشارف وقت السحر على الانتهاء.. وهي تدور حوله كنحلة تدور على زهرة مغلقة لا تدري كيف تأتيها لتمتص رحيقها 0

تذرع العلية ذهابَا وإيابا لعلها تحرك مشاعره نحوها ، توقظ أحاسيسه تجاهها..

لقد تجمد في مكانه ، لا يرعش له هدب 00 ولا يكلف عينيه عناء النظر إليها 0

"الله أكبر، الله أكبر"

تعالى صوت آذان الفجر في جميع أنحاء القرية شاقاَ الصمت رغم هزيز الريح ، ونقرات المطر المنهمر بشدة.

وفجأة...

تختفي الفتاة في لمح البصر...!!!

تلاشت فجأة من أمامه...!!!

إنها لم تكن حبيبته...!!

ولم تكن من البشر...!!

إنها ليست من الأنس...!!

لقد كانت من بنـات الجـان...!!!

لقد أحبته هذه الجنية..وحاولت أخذه معها إلى عالمها إلى مملكة الجان...

ولكن مشيئة الرحمن أبت إلا أن تقف في طريقها..

تسد في وجهها حيلتها الدنيئة...

لقد خاف أحمد ربه وخشيه فمن أتقى الله جعل له مخرجاَ

تمتم أحمد:"الله أكبر، الله أكبر"

وأكمل المؤذن آذان الفجر وعم صوته الشجي أرجاء العلية طارداَ الخبث والخبائث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elforosatlovels.yoo7.com
king of evil
°¨¨™¤¦ قلم لامع ¦¤™¨¨°
°¨¨™¤¦ قلم لامع ¦¤™¨¨°


.. : .
النقــــــــــــــاط : 12950
العــــــــمــــــــر : 21
الابراج الفـلكـيــه : العقرب
الأبراج الصينيــة : الخنزير
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: زائرة المساء   الثلاثاء يونيو 22, 2010 3:25 pm

ايه الكلام الجامد ده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زائرة المساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
elforosat lovers :: الحب والرومانسيه :: »•¤©§|§©¤•»قسم الحب والرومانسيه«•¤©§|§©¤•«-
انتقل الى: