elforosat lovers


elforosat lovers

منتــــدى محبــے الفروســــاتــــ
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الاحلام
°¨¨™¤¦ عضو مميز ¦¤™¨¨°
°¨¨™¤¦ عضو مميز ¦¤™¨¨°


.. : .
النقــــــــــــــاط : 12247
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية   الإثنين مايو 31, 2010 4:03 pm

sunny أنقرة، تركيا (CNN) -- تضاربت الأنباء حول عدد القتلى من نشطاء السلام ممن كانوا على متن ست سفن تابعة لأسطول الحرية أثناء هجوم إسرائيلي استهدف الأسطول خلال رحلته إلى قطاع غزة في محاولة لاختراق الحصار.

ففيما أعلن التلفزيون الإسرائيلي مقتتل 19 ناشطا من النشطاء على متن أسطول الحرية، وإصابة نحو 26 آخري، قال قائد سلاح البحرية الإسرائيلي في مؤتمر صحفي إن 10 أشخاص فقط قتلوا في الهجوم.

وكانت أنباء سابقة غير مؤكدة قد ذكرت أن ما بين 14 و16 شخصاً قتلوا خلال عملية استيلاء قوات كوماندوس إسرائيلية على سفن "أسطول الحرية"، إلى جانب إصابة 3 إسرائيليين بجروح، فيما نقلت وسائل إعلام تركية أن متظاهرين أتراك اقتحموا القنصلية الإسرائيلية في أنقرة، وفي الأثناء يعقد كبار المسؤولين الأتراك إلى عقد اجتماع طارئ لتقييم الموقف.

إسرائيل: مقتل 10 على الأقل

اعترف الجيش الإسرائيلي بمقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص من نشطاء السلام على متن السفن الستة ضمن أسطول الحرية، أثناء عملية الاستيلاء عليها خلال توجهها إلى قطع غزة في محاولة لكسر الحصار المفروض عليه منذ أعوام.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، البريغادير أفي بنياهو، "أن الجنود تعرضوا لإطلاق النار والاعتداء بالسلاح الأبيض من قبل ركاب السفن الذين استخدموا السكاكين والهراوي. كما خطف بعضهم السلاح الشخصي من أحد الجنود وفتحوا كما يبدو النار منه."

وأضاف بنياهو "أن بعض ركاب السفن حاولوا أيضا الفتك بجنود جيش الدفاع"، وزعم أن "الجنود شعروا بأن حياتهم معرضة للخطر الحقيقي."

وشدد بنياهو على أن عملية الاستيلاء على السفن نفذت بعد أن رفض أفراد طواقمها الإنذارات التي وجهها إليها سلاح البحرية الإسرائيلي، مشيرا إلى أن العملية ما زالت مستمرة وانه سيتم جر السفن خلال الساعات القليلة المقبلة إلى ميناء أسدود.


حداد فلسطيني عام

وفي رام الله، أعلن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، الحداد العام الاثنين في عموم الأرض الفلسطينية لثلاثة أيام وتنكيس الأعلام على ضحايا الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية الدولي لكسر الحصار، واستنكارا لهذه الجريمة، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا."

وأدان عباس ما وصفه بـ"الجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بحق المتضامنين الدوليين على متن أسطول الحرية"، وطالب الأمم المتحدة أن تقف في وجه إسرائيل التي تضرب بعرض الحائط بكل القوانين والأعراف الدولية.

واعتبر عباس أن ما قامت به إسرائيل فجر الاثنين، عدوانا مركبا، حيث تم قتل من يقدمون المساعدة للشعب الفلسطيني المحاصر في غزة المحاصرة أصلا من قبلها.

وأكد أن قرار ضرب المتضامنين العزل واحتجازهم على الموانئ الإسرائيلية كان متخذا من قبل القيادة الإسرائيلية بشكل مسبق.

وقال عباس: "إننا نعزي أنفسنا وذوي الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، خاصة للشيخ رائد صلاح الذي أصيب خلال هذا العدوان."

عشرات القتلى والجرحى

فقد أفادت وسائل إعلام تركية أن قوات كوماندوس إسرائيلية هاجمت "أسطول الحرية" في المياه الدولية أثناء توجهه إلى قطاع غزة، وأن عملية الاقتحام أسفرت عن مقتل ما يزيد على 14 شخصاً وإصابة 50 شخصاً بجروح، ونجم عن الهجوم كذلك إصابة 3 جنود إسرائيليين بجروح خلال عملية الاستيلاء، وكذلك إصابة الشيخ رائد صلاح.

وذكرت الأنباء أن المئات من الجنود الإسرائيليين اقتحموا بشكل متزامن جميع السفن الأسطول، مستخدمين أسلحة نارية وقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية أن ثلاثة جنود أصيبوا بجراح، وصفت جروح أحدهم بالمتوسطة جراء تعرضه للطعن في بطنه خلال عملية الاستيلاء، وتم نقل الجرحى إلى مستشفى رمبام في حيفا لتلقي العلاج.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن وزير الدفاع الإسرائيلي، إيهود باراك، يجري مشاورات مع كبار ضباط جيش الدفاع ورؤساء الدوائر الأمنية لبحث تداعيات الأحداث.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن أنباء في أنقرة أن متظاهرين أتراك اقتحموا مقر القنصلية الإسرائيلية في المدينة في أعقاب الأنباء عن استيلاء البحرية الإسرائيلية على السفن.

من جهتها، قالت "وفا" إن البحرية الإسرائيلية فرضت طوقاً على شواطئ غزة لمنع السفن من الخروج إلى البحر، فيما سيطرت على السفن وهي في طريقها إلى ميناء أسدود، وأعلنت حالة الطوارئ في منطقة الشمال بأراضي 1948 بعد أنباء عن إصابة الشيخ رائد صلاح في الهجوم وعدم توفر معلومات عن مدى خطورة إصابته.

وأشارت إلى أن أسطول الحرية يضم عدداً من السفن من عدة دول، تحمل على متنها 750 متضامناً من أكثر من 40 دولة، بينها 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية، من ضمنهم عشرة نواب جزائريين.

وتحمل السفن أكثر من 10 آلاف طن مساعدات طبية ومواد بناء وأخشاب، و100 منزل جاهز لمساعدة عشرات آلاف السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة مطلع عام 2009، كما تحمل 500 عربة كهربائية لاستخدام المعاقين حركياً، لا سيما وأن الحرب الأخيرة خلفت نحو 600 معاق بغزة.

وكانت أنباء سابقة قد تحدثت عن سقوط قتلى وجرحى بهجوم إسرائيلي استهدف "أسطول الحرية" في ساعات الصباح الباكر فيما كان في طريقه إلى غزة.

روابط ذات علاقة
إسرائيل تنشر سفنها الحربية بشاطئ غزة وتقصف المطار
"رياح السماء" الإسرائيلية تستعد لإعتراض "أسطول الحرية"
أوامر للجيش الإسرائيلي باقتياد "أسطول الحرية" إلى أشدود
إلغاء اجتماع نتنياهو وأوباما وموسى يسخر من وجود القاعدة
وأوضحت وسائل الإعلام التركية أن اثنين من نشطاء السلام على متن قوارب "أسطول الحرية" قتلا وأصيب نحو 30 آخرين عندما هاجمت قوات إسرائيلية بالزوارق الحربية والطائرات المروحية عدداً من القوارب المتجهة إلى قطاع غزة في محاولة لفك الحصار عنه.

إصرار إسرائيلي على المنع

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أعلنت أنها لن تسمح بوصول القافلة البحرية إلى مشارف غزة، فيما تحركت قطع حربية إسرائيلية إلى عرض البحر لاعتراض سفن المساعدات، مهددة في الوقت ذاته باللجوء إلى القوة إذا ما اقتضت الضرورة لمنع السفن من الوصول إلى غزة، كما أفادت هيئة الإذاعة والتلفزة التركية "تي آر تي."

وأعلن المسؤولون الإسرائيليون أنه سيتم سحب سفن المساعدات إلى ميناء أسدود في حال إصرارها على التوجه إلى غزة و عتقال المتواجدين على متنها و تسفيرهم إلى بلدانهم، فيما أقامت مركز اعتقال في المدينة.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن وسائل إعلام تركية أن قوات "كوماندوس" إسرائيلية تصدت فجر الاثنين لقافلة السفن الدولية المتجهة نحو قطاع غزة في عرض البحر وان عملية الاقتحام أسفرت عن مقتل 2 وإصابة 50 شخصا آخر بجروح.

وفي وقت سابق، نقلت الإذاعة الإسرائيلية خبراً مفاده أن إحدى السفن المشاركة في قافلة السفن الدولية بثت صباح الاثنين نداءات استغاثة داعية جميع السفن القريبة منها إلى مساعدتها.

وقال أحد الركاب إن هناك مصابين على ظهر السفينة.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن ثلاث سفن تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي اقتربت الليلة الماضية من السفينة التركية التي تقود القافلة الدولية وحذرتها من مغبة الاقتراب من القطاع.

كما تم تحذير منظمي القافلة من أنهم قد يعرضون من يوجد على السفن للخطر وسيتحملون المسؤولية في حال اقترابهم من القطاع.

وفي اسطنبول تظاهر المئات من الأشخاص قبالة مقر القنصلية الإسرائيلية تضامناً مع قافلة السفن الدولية المتجهة نحو قطاع غزة.

إضراب عام في الجليل

وفي منطقة المثلث في شمال إسرائيل، نقل موقع "عرب 48" عن وكالات أنباء أن ثلاثة من ضمن "وفد عرب 48" المشارك في أسطول الحرية قد أصيبوا خلال الهجوم الذي وصفه بـ"البربري الإسرائيلي" على الأسطول.

وعلم أن من بين المصابين الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية الشمالية، والذي وصفت إصابته بالخطيرة.

وفي حديثه مع موقع "عرب 48" دعا النائب في الكنيست الإسرائيلي، جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، إلى إعلان الإضراب العام، كما دعا إلى تنظيم مظاهرات غضب يومي الاثنين والثلاثاء.

واعتبر زحالقة هجوم الجيش الإسرائيلي على أسطول الحرية هو "جريمة حرب وقرصنة نفذت بأوامر من كبير القراصنة بيبي نتانياهو ومجرم الحرب إيهود باراك."

وأشار زحالقة إلى أن باراك قد أصدر أوامره للجيش بمنع وصول السفن إلى قطاع غزة بكل ثمن، و"تبين هذا الصباح ما هو الثمن."

وقال: "إن باراك هو الذي أصدر بنفسه الأوامر عام 2000، خلال هبة القدس والأقصى، بفتح شارع وادي عارة بأي ثمن، وكان الثمن في حينه 13 شهيداً."

تركيا تدين وتستدعي السفير الإسرائيلي لديها

وفي أنقرة، نشرت وزارة الخارجية التركية بياناً "بشأن الاعتداء الذي تعرضت له سفن المساعدات الإنسانية المتوجهة إلى فلسطين."

وجاء في البيان "نتيجة استخدام قوات الدفاع الإسرائيلي القوة ضد قافلة المساعدات الإنسانية المتوجهة إلى غزة والحاملة على متنها عدد كبير من المدنيين من شتى بلدان العالم بينهم أطفال ونساء، نستنكر وبأشد شكل مقتل شخصين وإصابة أكثر من 30 شخصا بجروح حسب المعلومات الأولية."

وأضاف: "لقد أظهرت إسرائيل مرة أخرى وبشكل واضح أنها تضرب بحياة الإنسان ومساعي السلام عرض الحائط باستهدافها المدنيين الأبرياء. نحن نستنكر بشدة التعاملات الإسرائيلية غير الإنسانية. هذا الحادث المؤسف الذي وقع في المياه الدولية يعتبر انتهاكا شديدا للقانون الدولي وستنتج عنه نتائج لا يمكن تلافيها في العلاقات الثنائية."

وتابع: "بالإضافة إلى المساعي التي يقوم بها سفيرنا لدى تل أبيب فقد استدعت وزارتنا السفير الإسرائيلي لدى أنقرة لاستنكار هذا الحدث وبشدة وطلبا لإيضاح عاجل."

وحمّل البيان إسرائيل مسؤولية تصرفها هذا "الذي يعتبر خرقا للقوانين الدولية."
وكانت الخارجية التركية قد استدعت السفير الإسرائيلي لدى أنقرة، غابي ليفي، حيث سيتم إبلاغه "رد فعل تركيا الشديد بهذا الصدد" وفقاً لما نقلته هيئة الإذاعة والتلفزة التركية.

وكانت وزارة الخارجية قد حذرت اسرائيل من قبل على المستوين السياسي والدبلوماسي بشان القافلة وان هدفها ليس الدعاية السياسة وإنما مد يد المساعدة بسبب المأساة الإنسانية الجارية في غزة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The~Ghost
™©~®}-{الأداره }-{©~®™
™©~®}-{الأداره }-{©~®™


.. : .
النقــــــــــــــاط : 14408
العــــــــمــــــــر : 20
الابراج الفـلكـيــه : الحمل
الأبراج الصينيــة : الفأر
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية   الإثنين مايو 31, 2010 7:58 pm

شكرا جزيلا وبجد انا لسا شايف النباء دي واسرائيل مش هتسكت الى اما تتقرص عليها










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسير الصمت
°¨¨™¤¦ قلم لامع ¦¤™¨¨°
°¨¨™¤¦ قلم لامع ¦¤™¨¨°


.. : .
النقــــــــــــــاط : 11573
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية   الأربعاء ديسمبر 22, 2010 8:30 am

مشكورة على الموضوع الجميل يا زهرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king of evil
°¨¨™¤¦ قلم لامع ¦¤™¨¨°
°¨¨™¤¦ قلم لامع ¦¤™¨¨°


.. : .
النقــــــــــــــاط : 12975
العــــــــمــــــــر : 21
الابراج الفـلكـيــه : العقرب
الأبراج الصينيــة : الخنزير
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية   السبت يناير 01, 2011 7:23 pm


مشكورة على هذا الموضوع الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
elforosat lovers :: قسم مدرسة الفروسات الاعداديه :: `~'*¤!||!¤*'~`(( قسم أخبار المدرسه))`~'*¤!||!¤*'~`-
انتقل الى: